๑۩۞۩๑ ☃ ملتقى عائلات الفقى ☃๑۩۞°


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

๑۩۞۩๑ ☃ ملتقى عائلات الفقى ☃๑۩۞۩๑

  الان نتيجة اابتدائية الاسكندرية اكتب رقم الجلوس**او اتصل برقم  0127967259 او 03/5629266


    نواب الشعب المصرى يهاجمون دعوات بإلغاء تدريس التربية الدينية من المدارس

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    Admin
    Admin

    ذكر
    الثور عدد الرسائل : 836
    العمل/الترفيه : محاسب
    المزاج : عال
    السٌّمعَة : 2

    المدير العام
    الفقى: 10

    مشاركة نواب الشعب المصرى يهاجمون دعوات بإلغاء تدريس التربية الدينية من المدارس

    مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء 2 يونيو 2009 - 12:24

    كتبها أ محمد عباس محمد
    الأحد, 31 مايو 2009 23:41
    هاجم عدد من نواب مجلس الشعب الدعوة التي تبنتها مؤسسة "مصريون ضد التمييز" إحدى المؤسسات غير المرخصة والتي تطالب بإلغاء مادة التربية الدينية من مواد التعليم الأساسي.
    قاد رئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس الشعب المصري الدكتور أحمد عمر هاشم
    ووكيل اللجنة علاء حسانين حملة ضد تلك الدعوات التي أكدوا أنها تصطدم مع أحكام الدستور الذي ينص صراحة على أن التربية الدينية مادة أساسية
    ودعا النواب في بيانات عاجلة إلى وزير التربية والتعليم الدكتور يسري الجمل إلى وقفة عاجلة مع الجمعيات الأهلية التي تتجاوز الخطوط الحمراء سواء في علاقاتها مع المجتمع أو مع المؤسستين الدينية والتعليمية محذرين من أن هذه الدعوة جاءت لتعزز من فوضى الفتاوى الدينية، التي تنتشر على القنوات الفضائية وتجعل المجتمع في حالة تمزق ديني.
    وأجمع النواب على رفضهم لتلك الدعوات الباطلة التي تطلق تحت ستار المواطنة إحدى المواد الدستورية المستحدثة في الدستور المصري، مشيراً إلى أن المدارس أصبحت الجهة الوحيدة للتعليم الديني، رغم كل ما يؤخذ على المناهج الدينية والتعليمية بوجه عام.
    وكان مؤتمر "التعليم والمواطنة" الذي نظمته مؤخراً مؤسسة "مصريون ضد التمييز الديني" بمقر حزب التجمع قد طالب بتوفير مناهج للبهائية والنصرانية واليهودية بالمدارس مساواة لها بحصص الدين الإسلامي أو إلغائها جميعًا لنفي تهمة التمييز العنصري عن التعليم المصري.
    وطالب بعض المشاركين في المؤتمر من الماركسيين واليساريين المصريين بأحد أمرين: إما إلغاء التربية الإسلامية من التعليم أو إضافة آيات من الإنجيل إلى المناهج وتدريس التاريخ القبطي".
    وهاجم الناشط الحقوقي الدكتور مصطفى النبراوي بشدة مادة التربية الإسلامية، زاعمًا أنها تكرس في المدارس مطالباً بإبدالها بمادة للقيم العامة التي تجمع بين المواطنين دون النظر للأديان.
    وزعم النبراوي أن الإبقاء على مادة التربية الإسلامية في المدارس جعل القيم الإسلامية تتغلغل لتصل إلى باقي المواد الأخرى حتى المواد العلمية والإنسانية، كالكيمياء والتاريخ والفلسفة.
    وقال عمر مرسي من رابطة معلمي القاهرة: إن الدعوة لإلغاء التربية الإسلامية هي دعوة مثالية لأنها "التربية الإسلامية" تقوض أسس المواطنة وتصنع من الأطفال نواة لأفراد في دولة إسلامية تقصي الآخر وتهمشه وفق مزاعمه.
    وطالب عماد صيام الباحث في الاجتماع السياسي بمنع الدين من التغلغل داخل النظام التعليمي المصري، على أن تكون الخطوة الأولى هي تنقية الكتب الدراسية من الآيات القرآنية مع تغيير واضعي المناهج.
    لا اله الا الله


    _________________
    www.cars-club.com/up/7-1/carsclub_46388243.jpg&h=94&w=113&usg=__24Gwg1nB33BOEcHwz3tUdPbvnro=" alt="" />


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 3:23